منتديات حمزة عزيز hamzaziz
[center]
اهلا وسهلا بكم في منتديات حمزة عزيز hamzaziz اخي الزائر ان اردت الاشتراك اضغط
علي التسجيل وان كنت مسجل سابقا اضغط دخول وشكرا

منتديات حمزة عزيز hamzaziz

مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نقاط عربية .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بدر الأردن
إدآرة ـآلمنتدى
إدآرة   ـآلمنتدى
avatar

ذكر
الاسد آڵمُشـَآرڪٍآت : 68
عدد النقـــاط : 3361
سمعة العضو : 1
تاريخ التسجيل : 27/08/2009

مُساهمةموضوع: نقاط عربية .   الجمعة ديسمبر 11, 2009 6:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

في البداية بعتذر عن الغياب وكل عام والجميع بخير وصحة وسلامة إن شاء الله .

هذا موضوع يتحدث عن أبرز ما حدث ويحدث في الساحة العربية خلال الفترة الماضية وبتمنى إن الله يوفقني إن شاء الله للإلمام بأهمها .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

# بين مصر & الجزائر ( نحن قوم نحارب في اللعب ونلعب في الحرب ) :

هذه الجملة " نحن قوم نحارب في اللعب ونلعب في الحرب " ذكرها أحد الإعلاميين المصريين وكان صادقاً فيها بشكل كبير للأسف الشديد , فنحن عندما نخوض الحروب نستخدم أسلحة بالية وقديمة لو تم إعطائها لطفل لرماها ولم يستنظف إتخاذها حتى كلعبة ، في الوقت الذي نخوض فيه مبارياتنا - التي يُفترض أن تكون رياضية – نخوضها بروح عدائية , وهنا أحب أن أذكر نقطة بيضاء تدعو لبعض التفاؤل وهي ما حدث بين الجماهير السعودية والمنتخب البحريني حيث أن المنتخب البحريني كان قد أخرج المنتخب السعودي من الملحق الآسياوي وتأهل لملاقاة نيوزيلندا في الملحق ( الآسياوي – أوقيانيسي ) ورغم ذلك تواجدت الجماهير السعودية بأعداد هائلة لمساندة المنتخب البحريني ضد المنتخب النيوزيلندي , أعود لما حدث ويحدث بين الأشقاء المصريين والجزائريين , للأسف الشديد يحز في نفسي أن ينساق الإخوة المصريين خلف تسخين سياسييهم الذين أثبتوا منذ وقت طويل أنهم لا يهتمون إلا بأنفسهم ولا يهمهم بلدهم ولا صالحها العام , فالشعب المصري الذي كان يتحدث طويلاً خلال الفترة الماضية عن العديد من القضايا المهمة على رأسها الموضوع الأساسي للشعب المصري وهو ما يفعله الرئيس المصري من أفعال جعلت المصريين يظنونها بوادر منه لمحاولة تغيير الدستور وجعل رئاسة الجمهورية متوارثة في عائلته بدلاً من النظام الحالي الذي يقتضي حصول إنتخابات لإختيار رئيس الجمهورية , هذا الموضوع كان هو الشغل الشاغل للإخوة المصريين في برامجهم الرياضية والفنية والإخبارية وحتى في الأفلام والمسلسلات فتارة يتحدثون عنه بشكل عرضي مثل قول ميرفت أمين في فيلم " مرجان أحمد مرجان " أنه من حق كل شاب أن يحلم بأن يصبح وزير أو رئيس وزراء أو حتى رئيس جمهورية وأن يسعى لتحقيق هذا الحلم , ومنه ما كان بشكل صريح مثل فيلم " ظاظا " لهاني رمزي والذي يتحدث بشكل رئيسي عن ترشح مواطن بسيط مجهول لرئاسة الجمهورية وفوزه بالإنتخابات , كانوا يتحدثون عن هذا الموضوع بشكل كبير حتى إنهم أثاروا إنتباه الجميع حتى هؤلاء الذين لا يهمهم الأمر ، في حين الآن نسي الشعب المصري كل ذلك وأصبح شغلهم الشاغل هو شتم أشقائهم الجزائريين في جميع الوسائل الإعلامية والبرامج الرياضية والفنية والوثائقية وآخرها نيتهم لتصوير فيلم عن هذا الموضوع !!!
ما حدث للمنتخب الجزائري في لحظة وصوله للأراضي المصرية كان خاطئاً لكن ما حول الأمر لكارثة هو التبرير السخيف الذي ساقه مسؤولي الرياضة والإعلاميين في مصر حيث إدعوا بأنه طفل صغير كان قد رمى حجراً على حافلة لاعبي المنتخب الجزائري !!!
ما هذا الطفل الخارق وما ذاك الحجر السحري الذي يصيب ثلاثة لاعبين على الأقل بإصابات دامية ؟!!
ما حدث في السودان من بعض الجماهير الجزائرية كان نتيجة طبيعية لهذا التبرير السخيف , وهنا لا أقول بأن ما حدث في السودان كان صحيحاً ولكنه كان طبيعياً ففي كل شعب يوجد الصالح ويوجد الطالح فكان طبيعيا أن يحاول بعض هؤلاء الطالحون الإنتقام لما حدث للاعبي منتخبهم بدلاً من الإكتفاء بفرحة إنتصار منتخبهم وتأهله لكأس العالم أو حتى أخذ حقهم بالطرق القانونية عن طريق رفع دعوى أمام الإتحاد الدولي , وهنا إسمحوا لي أن أسأل : ماذا كان سيخسر هؤلاء المسؤولين والإعلاميين لو إنهم إعتذروا من أشقائهم الجزائريين في البداية بدلاً من سياق عذر سخيف ؟!!
نعم ما حدث من بعض المحسوبين على الشعب المصري في مصر تجاه لاعبي الجزائر وما حدث كرد عليه من بعض المحسوبين على الشعب الجزائري في السودان تجاه الجماهير المصرية كان خطأً فادحاً , فأتمنى أن يستفيق كلا الشعبين الشقيقين من سباتهما وينتبها لما يحدث فعلاً عاجلاً غير آجلاً بإذن الله سبحانه وتعالى .
في النهاية كلمة حق يجب أن تُقال في حق الإخوة السودانيين الذين فعلوا ما بوسعهم داخل إطار الإمكانيات المُتاحة , وأستغرب كثيراً الإنتقادات التي تم توجيهها لهم خاصة ما ذكره أحد مسؤولي الرياضة المصريين عندما قال أن السبب الرئيسي في إختيارهم للسودان لإستضافة اللقاء الفاصل هو أن المصري في الحالات العادية يدخل السودان بدون تأشيرة عكس الجزائري الذي يحتاج لتأشيرة دخول وإنتقد الإخوة السودانيين لأنهم خلال فترة اللقاء قاموا بعمل إستثناء وسمحوا للجزائريين بالدخول بدون تأشيرات !!!
أولاً : هل معقول أن يكون مقياس إختيار أرض محايدة للقاء مهم وفاصل مبني فقط على الدخول بتأشيرة من عدمها دون الإهتمام بالأمور المهمة من الأمن ونوعية أرضيات الملاعب ... إلخ ؟!!
ثانياً : ما فعله الأشقاء السودانيين بالسماح للأشقاء الجزائريين بالدخول بدون تأشيرات كان منطقياً تماماً , وأي شخص مكانهم كان سيفعل نفس الشئ لأنه ليس من المنطقي السماح لجماهير أحد الطرفين بالدخول دون تأشيرة في حين إجبار جماهير الطرف الثاني بالدخول بتأشيرة مما قد يعود بالضرر على مستضيفي اللقاء حيث قد يتم إتهامهم بمجاملة أحد الطرفين على حساب الطرف الآخر مما قد يعرضهم للعديد من العقوبات ناهيك عن الضرر الذي قد يعود على الإقتصاد المحلي .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

# ( كوريا الشمالية & نيوزيلندا & موزمبيق ) فإلى أي حضيض سننزل أكثر؟!!

نعم لقد أصبحنا نخسر أمام منتخبات كنا نسحق منتخباتها الأولى بالمنتخبات الأولمبية والإحتياطية , فإلى أي مستوى ستنزل منتخباتنا حتى يقتنع مسؤولي رياضتنا العربية بأن أسلوبهم في تسيير الأمور خاطئ تماماً ويحتاج لتعديلات جذرية تعيد الأمور إلى نصابها ؟!!

لاعبي المنتخب البحريني أدوا ما عليهم سواءاً أمام نيوزيلندا أو حتى في التصفيات الماضية أمام منتخب ترينداد وتوباجو فخرجوا أمام نيوزيلندا بعد إضاعتهم لضربة جزاء كما خرجوا أمام ترينداد وتوباجو بعد أن ظلمهم الحكم بعدم إحتساب هدف صحيح في أواخر اللحظات هذا غير الهجمات العديدة الأخرى الضائعة , ولهذا فهم يشكرون على إجتهادهم , لكن ماذا عن البقية ؟!!
فالمنتخبين السعودي والتونسي خرجا أمام كل من كوريا الشمالية وموزمبيق على التوالي بشكل غريب وبدون تقديم أي مستوى يشفع للاعبي المنتخبين ، بل إن كلا المنتخبان كادا أن يتعرضا لمذبحتي أهداف لولا الله ثم تألق حارسي المرميين السعودي وليد عبدالله والتونسي أيمن المثلوثي , ففي لقاء المنتخب السعودي أمام المنتخب الكوري الشمالي والذي إنتهى بالتعادل السلبي لم يكن للمنتخب السعودي أي هجمة خطيرة يمكن إعتبارها بأنها كانت هدفاً محققاً ما عدا الكرة الخلفية التي لعبها نايف هزازي , أما المنتخب التونسي في لقائه الذي خسره بهدف نظيف أمام المنتخب الموزمبيقي فلم يكن له أي كرة طوال اللقاء يمكن إعتبارها خطيرة وكان أقصى ما فعله هو بعض الوصول الخجول لمشارف منطقة الجزاء دون أي فعالية أو تهديد حقيقي , وكان دفاعه عبارة عن شوارع مفتوحة وحتى هدف موزمبيق الوحيد جاء بعد تسديدة تصدى لها المثلوثي ببراعة لتعود لنفس اللاعب الذي تابعها مرة أخرى داخل الشباك من بين ثلاثة لاعبين وقفوا يتفرجون عليه وهو يسددها في البداية ثم وهو يعود ويتابعها دون أن يحاولوا إعتراض طريقه كأنهم جزء من الجمهور وليسوا لاعبين في اللقاء !!
المنتخب السعودي عانى لكي يتخطى منتخب إندونيسيا في كأس آسيا الأخيرة بتسجيله لهدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع !!!
منتخبي مصر والإمارات للشباب خرجا من بطولة كأس العالم الأخيرة على يد منتخب كوستاريكا !!!
المنتخب الأردني يحتل قاع مجموعته في تصفيات الأمم الآسياوية القادمة بعد خسارته أمام منتخب سنغافورة في سنغافورة وتعادله مع منتخب تايلاندا في الأردن كما خسر أمام المنتخب الإيراني في إيران والحسنة الوحيدة التي فعلها والتي أبقته ضمن دائرة المنافسة هي فوزه الأخير على إيران في الأردن لتتبقى له مبارتان أمام سنغافورة في الأردن وأمام تايلاندا في تايلاندا !!!
منتخب مصر تعادل سلباً على أرضه وبين جماهيره مع زامبيا في بداية تصفيات كأس العالم !!!
وغيرها الكثير من الأمثلة السيئة والتي تقابلها بعض الأمثلة الجيدة لإنتصارات مدوية بحد ذاتها لكنها لم تكن مفيدة على المستوى العام فلم يكن لها أي نفع في أي إنجاز كبير بإستثناء ما فعله أسود الرافدين في كأس آسيا الأخيرة , فإلى متى هذا التدني ؟!!
متى سينتبه مُسَيِروا الكرة العربية أن هناك مشكلة تحتاج لحلول جذرية ؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

# ضياع أموال الأندية العربية :

في هذه النقطة سأتحدث بإذن الله عن نقطتين إحداهما تحدث عنها الجميع كثيرا وثانيتهما نسيها الغالبية للأسف الشديد .

(1) ضياع الأموال في التعاقد مع المدربين واللاعبين الأجانب : الكثير من الأندية العربية تضيع أموالها في التعاقد مع العديد من المدربين واللاعبين الأجانب ومن ثم فسخ التعاقد معهم ودفع الشروط الجزائية الضخمة بدون أي منطق , أحياناً كثيرة يكون عدم المنطق في الإستعجال وأحياناً أخرى يكون عدم المنطق في أن المدرب يكون ناجحاً مثلاً لكن بسبب خسارة واحدة ضد غريم تقليدي يتم الإستغناء عنه بشكل غير منطقي , ومثال عليه ما فعله نادي العين مؤخراً عندما تم فسخ عقد المدرب الألماني شيفر بعد الخروج من كأس الإمارات ثم الخسارة أمام الوحدة في الدوري بهدف نظيف , رغم أن العين خرج من الكأس على يد عجمان بضربات الترجيح بعد أن سيطر زهور البنفسج على كل مجريات اللقاء لكن مشيئة الله ثم تألق محمد حسين حارس مرمى عجمان حالا دون تسجيل العين للعديد من الأهداف المحققة مما يعني بأن خطة المدرب كانت ناجحة تماماً لكن قدر الله وماشاء فعل والمدرب لا يُسأل عن إضاعة اللاعبين للعديد من الهجمات كما إن الخسارة أمام الوحدة كانت هي الخسارة الأولى للمتصدر العيناوي ورغم ذلك تم فسخ التعاقد معه والأمثلة كثيرة ولكن هذا أحدثها , فإلى متى ؟!!
نادي العين حالياً لا يملك لاعب آسياوي أفلم يكن من الأفضل توفير كل تلك الأموال مابين فسخ التعاقد مع مدرب والتعاقد مع آخر ، وإستغلالها في التعاقد مع لاعب آسياوي كبير وعالمي خلال فترة الإنتقالات الشتوية القادمة مثل الياباني شونسوكي ناكامورا أو الكوري الجنوبي بارك جي سونج ؟!!
لماذا لا تتدخل الإتحادات المحلية أحياناً كما يحدث في الدوريات العالمية للحد من مثل هذا الإهدار لأموال ميزانيات الأندية ؟!!

(2) النقطة الثانية أستغرب تجاهل العديد لها في كل البرامج الرياضية وهي خاصة بإهدار أموال الأندية على رواتب لاعبين لا يطؤون أرض الملعب نهائياً ولا حتى كإحتياط ، فمثلاً في الدوري السعودي يسمح القانون للأندية بتسجيل 37 لاعباً سعودياً بالإضافة لأربعة لاعبين أجانب أحدهم آسياوي أي ما يساوي 41 لاعباً في كل فريق والفرق الكبيرة بالإضافة لغالبية الفرق الصغيرة تستغل هذا الشئ وتسجل كامل العدد ، علماً أن من بين هؤلاء اللاعبين الـ 41 نجد بأنه ما بين 20 إلى 25 لاعباً فقط هم الذين يتواجدون في التشكيلات الأساسية والإحتياطية طوال الموسم موزعين على ( 11 لاعباً أساسياً & 7 لاعبين إحتياط & مابين لاعبين إثنين إلى 7 لاعبين الذين يدخلون في التشكيلة الإحتياطية كتكملة عدد على فترات متقطعة في حالة إصابة أو إيقاف أحد اللاعبين ) مما يعني بأنه هناك ما بين 16 إلى 21 لاعباً يتدربون في الفريق ويستلمون رواتباً ومكافآت دون أن يطؤوا أرض الملعب على الإطلاق !!
قد يسأل البعض ما دخل الإتحادات المحلية بمثل هذه النقطة وهنا أقول بأن دخلهم متعلق في تأجيل وتقديم المباريات بدون أي داعٍ بحجة أن الفريق له مشاركة خارجية أو إن الفريق يمتلك عدة لاعبين منضمين لمعسكر المنتخب , لدرجة أن الدوريات العربية أصبحت أكثر من ثلاث أربعاها عبارة عن مباريات مؤجلة ومقدمة والمباريات التي تُلعب في وقتها شديدة النُدرة !!
في موسم 2003 – 2004 تمكن نادي فالانسيا الإسباني من الفوز بالدوري الإسباني وكأس الإتحاد الأوروبي بتشكيلتين مختلفتين تماماً كما تمكن من الوصول بتشكيلة ثالثة للدور ربع النهائي من كأس ملك إسبانيا قبل أن يخرج على يد ريال مدريد ( أي إنه تخطى ثلاثة مراحل قبل أن يسقط في الرابعة ) كل هذا دون الحاجة لتأجيل أو تقديم أي من مبارياته في البطولات الثلاثة ، فهل هؤلاء قادمون من عالم آخر مثلاً ؟!!
لماذا لدينا في حالة وجود مشاركة خارجية فإنه يتم تأجيل أو تقديم بعض المباريات المحلية ؟!!
لماذا لدينا كلما كان يوجد معسكر للمنتخب الوطني فإنه يتم تأجيل مباريات الفرق التي تم إنضمام بعض لاعبيها لذلك المعسكر ؟!!
لماذا لا يتم إعطاء الفرصة للأندية لإشراك هؤلاء اللاعبين الزائدين أو على الأقل تقليص عدد اللاعبين المسجلين لكي لا يكونوا عبئاً على خزائن الأندية ؟!!
كم من لاعب جلس طويلاً مغموراً ومطموراً في الإحتياط وعندما لعب في سن متأخرة نسبياً أثبت بأنه يملك موهبة كبيرة جعلت العديدين يندمون على إبقائه طويلاً على مقاعد الإحتياط وحرمان النادي والمنتخب من خدماته طوال تلك الفترة ؟!!
الإسباني أندرياس بالوب حارس مرمى نادي إشبيليا الإسباني وأحد أفضل حراس المرمى في العالم هو نتاج سياسة نادي فالانسيا الناجحة السابق ذكرها ، حيث إنه وقتها كان حارس المرمى الأساسي للخفافيش هو خوسيه سانتياجو كانيزاريس وهو الذي حرس المرمى في الدوري في حين أن بالوب كان هو حارس مرمى التشكيلة الإحتياطية التي لعبت في كأس الإتحاد الأوروبي ليظهر ويثبت نفسه وينتقل بعدها إلى نادي إشبيليا ليصبح الحارس الأساسي للفريق كما حجز مكانه في تشكيلة المنتخب الإسباني كإحتياط لإيكر كاسيياس خليفة كانيزاريس تحديداً في حراسة عرين مصارعي الثيران ، فهل كان سيحدث كل هذا لو كان فالانسيا لعب كل بطولات ذلك الموسم بنفس التشكيلة وتم تأجيل مبارياته المحلية بحجة المشاركات الخارجية ؟!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
# ظلم اللاعبين الواعدين بتشبيههم بالرموز الكبار :

العديد من نجوم كرة القدم في كل العالم يفشلون عندما يتم وضعهم في عباءة أحد الأساطير , فمثلاً أنظروا للطفل المعجزة ليونيل ميسي الذي يتألق ويقدم أروع المهارات مع ناديه برشلونة لكنه عندما يلعب مع منتخب الأرجنتين فإنه يكون جيداً لكنه لا يقدم نفس الإبداع , فلماذا ؟!!
لأنه عندما يلعب مع برشلونة فإنه يلعب بإسمه الشخصي مما يعطيه راحة نفسية ، أما عندما يلعب مع منتخب الأرجنتين فإن كل الأرجنتينيين يطالبونه بأن يفعل ما فعله الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا مما يسبب له ضغطاً نفسياً هائلاً ينعكس على مستواه .
وفي عالمنا العربي العديد من النجوم الذين تم القضاء على مواهبهم بسبب إلباسهم لعباءة أساطير لا يمكن تكرارهم ، فمثلاً لاعب النصر السعودي ريان بلال الذي قدم مستويات رائعة وتألق كثيراً في بداية ظهوره وتلاعب في دفاعات العديد من كبار الأندية السعودية لوحده مما تسبب في تشبيهه بالأسطورة ماجد عبدالله ومطالبته بأن يكون مثله ويقود النصر للعودة للبطولات ناسين أو متناسين بأن اليد لوحدها لا تصفق مما تسبب بأفول نجم هذا اللاعب الرائع بسبب كل تلك الضغوط النفسية , وكمثال ثاني ما حدث لنجم الزمالك المصري محمد إمام إبن النجم الظاهرة حازم إمام الذي تألق في بداية ظهوره لكن إستمر جميع المعلقين والصحافيين والجماهير بالتحدث عنه بإسم حازم إمام وليس بإسمه محمد مما عرضه لضغوط كبيرة فافتقد لمعانه في الفترة السابقة !!
وغيرهما الكثير من الأمثلة فأتمنى من الجميع عدم تحميل هؤلاء النجوم فوق طاقاتهم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في النهاية أتمنى بأن أكون قد وُفقت في الإلمام بأهم النقاط الخاصة بساحة كرتنا العربية .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://joureyasfar.ahlamontada.net
بحر الدموع
إدآرة ـآلمنتدى
إدآرة   ـآلمنتدى
avatar

ذكر
الثور آڵمُشـَآرڪٍآت : 6805
عدد النقـــاط : 10778
سمعة العضو : 21
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: نقاط عربية .   الجمعة ديسمبر 11, 2009 9:16 pm

اقتباس :
في البداية بعتذر عن الغياب وكل عام والجميع بخير وصحة وسلامة إن شاء الله .

هذا موضوع يتحدث عن أبرز ما حدث ويحدث في الساحة العربية خلال الفترة الماضية وبتمنى إن الله يوفقني إن شاء الله للإلمام بأهمها .
ولا يهمك اخي وكل عام ونتا بلف خير
والف شكر ع الموضوع
دمت بخير





شات الحب الحقيقي لدخول اضغط
هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نقاط عربية .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حمزة عزيز hamzaziz ::  استراحة الحب الترفيهي والضحك  ::  منتديات الرياضة والاخبار  :: منتدى الرياضة والاخبار-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» تُصلي عليه صلاة واحدة فيُثني عليك الله بها عشرًا ، اللهم صلّ وسلم على نبينا مُحمد
الأحد يوليو 15, 2018 10:45 pm من طرف hamzaziz

» تعرف على انواع الوحدات السكنية اذا كنت تبحث عن السكن والاستثمار الراقي
الأحد يوليو 08, 2018 5:49 am من طرف hamzaziz

» عقارات للبيع بالقاهرة الجديدة بالتقسيط واستلام فورى
الأربعاء مارس 28, 2018 8:36 am من طرف mostafa magdy

» تصنيع و بيع احدث معدات المخابز و الافران و الحلواني
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 7:39 pm من طرف نوراسلام عرفة

» تصنيع و بيع احدث معدات المخابز و الافران و الحلواني
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 7:37 pm من طرف نوراسلام عرفة

» سبحان الله...اللهم ارزق امهاتنا الفردوس الاعلى من الجنه بغيرحساب
الأربعاء ديسمبر 06, 2017 1:51 pm من طرف عايشة

» جديد حيو الشتاء فرح بقدوم المطر والخير لا تنسي الاعجاب والمشاركة 🕺
الأربعاء ديسمبر 06, 2017 1:50 pm من طرف عايشة

» جميع حلقات المسلسل المكسيكي الحب الحقيقي مدبلج بالعربي amor real
الجمعة نوفمبر 17, 2017 3:53 pm من طرف rahma

» صفحة قروب الحب الحقيقي
الإثنين أكتوبر 16, 2017 9:23 am من طرف hamzaziz

انضمام لهذا الموقع
الحب الحقيقي

,منتديات الحب الحقيقي,عالم الابداع

↑ Grab this Headline Animator

.: عدد زوار المنتدى :.

القوانين العامه لعلبة الدردشه

قوانين منتدى الحب الحقيقي عالم الاشهار